إسبانيا تجنس 700 يهودي مغربي لنسف خطة بنكيران لاسترجاع الأموال المهربة

آخر تحديث : الثلاثاء 3 نوفمبر 2015 - 1:22 مساءً

نجحت إسبانيا في جني ثمار قانون المساهمة الإبرائية، الذي أقرته حكومة عبد الإله بنكيران، من أجل استرجاع الأموال المهربة للخارج، إذ ستستقبل البنوك الإسبانية مبالغ تفوق حصيلة الطرف المغربي، بعد أن منحت الجنسية لأكثر من 700 مغربي يهودي من أصحاب الودائع، ومكنتهم من الإفلات من عقوبات القانون المذكور.

واستقبلت العائلات اليهودية العدد الأخير من الجريدة الرسمية الإسبانية بفرح كبير، على اعتبار أنها تضمنت أسماء كل الذين تقدموا بطلبات الحصول على الجنسية، ورجحت مصادر “الصباح” أن يشكل المغاربة أغلبية المستفيدين من العملية التي شكلت 4302 من أحفاد اليهود الشرقيين “السفارديم” بذريعة أن أجدادهم طردوا من إسبانيا في 1492.

و ذكرت المصدر ذاته أن العملية تأتي ردا على الخطة الحكومية الرامية إلى استرداد الأموال المهربة للخارج، بحيث ابتدأت مع بداية العد العكسي لنهاية الأجل الذي وضعه قانون المساهمة الإبرائية. اليوم24

2015-11-03 2015-11-03

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

بريف أنفو