دوري أبطال أوروبا: رباعية لبرشلونة أمام ايندهوفن بينها “هاتريك” لميسي

افتتح برشلونة الإسباني مشوراه في مسابقة دوري أبطال أوروبا بفوز كبير على ضيفه ايندهوفن الهولندي برباعية نظيفة الثلاثاء على ملعب كامب نو في المجموعة الثانية، سجل منها قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي ثلاثية “هاتريك” رافعا عدد اصاباته في المسابقة الى 103.

و بدا الفريق الإسباني مصرا على تقديم نفسه مرشحا للقب سادس في المسابقة و أول منذ 2015. وهو حقق فوزه الـ 25 في 27 مباراة خاضها على ملعبه في المسابقة بينها تعادلان، منذ خسارته امام بايرن ميونيخ الألماني في الدور نصف النهائي بثلاثية نظيفة في الأول من ماي 2013.

و تحرك لاعبو برشلونة بعد ثلث الساعة الأول، و حاصروا مرمى ضيوفهم بسلسلة هجمات و تحركات. و افتتح ميسي التسجيل بكرة سددها من ضربة حرة من خارج المنطقة و أرسلها من فوق حائط الصد من لاعبي ايندهوفن الى الزاوية العليا اليسرى لمرمى الحارس جيرون زوت (32)، اثر خطأ على الفرنسي عثمان ديمبيلي، نال بموجبه نيك فيرغيفر بطاقة صفراء.

و بات ميسي اللاعب الثاني في مسابقة دوري أبطال أوروبا يسجل في 14 موسما متتاليا للبطولة بعد الإسباني راوول غونزاليس مهاجم ريال مدريد السابق.

و استمر حصار برشلونة لمنطقة منافسه في الشوط الثاني، وارتدت تسديدة الأوروغواياني لويس سواريز من العارضة (68).

و حسم ديمبيلي النتيجة لمصلحة الفريق الكاتالوني بتسجيله الإصابة الثانية بكرة متوسطة الارتفاع سددها من خارج المنطقة الى الزاوية اليسرى البعيدة لزوت (74) اثر مجهود فردي.

و بعدها بدقيقتين سجل ميسي الإصابة الثالثة بكرة أرضية سريعة من لمسة واحدة أرسلها من داخل المنطقة الى يمين زوت اثر تمريرة ساقطة من الكرواني إيفان راكيتيتش (76).

و أكمل أصحاب الأرض المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الفرنسي صامويل أومتيتي (78) لنيله بطاقة صفراء ثانية.

ثم سجل ميسي إصابة فريقه الرابعة و الثالثة الشخصية محققا الثلاثية “هاتريك” بكرة أرضية سددها من داخل المنطقة الى الزاوية الأرضية اليمنى البعيدة لمرمى بوت (88) اثر تمريرة من سواريز.

و رأى لاعب وسط برشلونة الكرواتي إيفان راكيتيتش أن فريقه لم يصل الى جهوزيته بنسبة 100 في المئة، “الا أننا نقترب من ذلك شيئا فشيئا. و نحن نضع لقب المسابقة نصب أعيننا، و هذا ما تحدث عنه ليو (ميسي) في بداية الموسم. و نتطلع الى التعويض في هذه المسابقة التي لم نكن ناجحين فيها في الاعوام الأخيرة، و نتطلع اليها بتفاؤل كما سنفعل في الليغا و كأس الملك”.

و يمني برشلونة النفس بالتتويج بلقب المسابقة بعد خيبة الأمل الكبيرة التي تعرض لها الموسم الماضي عندما خرج من دور ربع النهائي على يد روما الايطالي بخسارته بثلاثية نظيفة إيابا بعد تقدمه ذهابا على أرضه 4-1.

2018-09-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

وكالات