ميسي يقود برشلونة الى ربع النهائي عصبة الأبطال

تعملق النجم الارجنتيني ليونيل ميسي بتسجيله هدفين وصناعته لاخر ليقود برشلونة الاسباني الى فوز عريض على تشلسي الانكليزي 3-صفر، وذلك في اياب الدور ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على ملعب “كامب نو” الاربعاء.

وكان الهدف الثاني تحديدا لميسي، الرقم مئة له في المسابقة القارية.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بتعادل الفريقين 1-1 في ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن.

واحتفل ميسي بولادة نجله الثالث سيرو قبل اربعة ايام بافضل طريقة ممكنة بتسجيله هدفين بين ساقي الحارس البلجيكي تيبو كورتوا وصناعته للهدف الثاني بعد مجهود فردي رائع قبل ان يمرر الكرة باتجاه الفرنسي عثمان دمبيلي.

وبخروج تشلسي، خسرت انكلترا في هذا الدور ثلاثة من ممثليها الخمسة في المسابقة بعد ان غادر توتنهام الاسبوع الماضي على يد يوفنتوس (3-4 في مجموعة المباراتين)، قبل ان يلحق به مانشستر يونايتد امام اشبيلية الإسباني (1-2 في مجموع المباراتين ايضا)، فيما تأهل ليفربول ومانشستر سيتي الى ربع النهائي.

وتعافى قائد برشلونة اندريس انييستا من اصابة بتمزق في العضلة الخلفية فشارك اساسيا، في حين كانت المفاجأة اشراك المدرب ارنستو فالفيردي للجناح الفرنسي عثمان دمبيلي اساسيا بعد عرضه الرائع ضد ملقة في نهاية الاسبوع، وعاد النجم الارجنتيني ليونيل ميسي بعد اراحته ضد ملقة.

اما في صفوف تشلسي، فقرر المدرب الايطالي انطونيو كونتي اشراك رأس الحربة الفرنسي اولفييه جيرو في خط المقدمة، يؤازره البرازيلي ويليان يمينا والبلجيكي ادين هازار يسارا.

ولم تمض دقيقتان حتى افتتح برشلونة التسجيل بعد لعبة مشتركة بين ميسي ودمبيلي حاول ماركو الونسو تشتيتها لكنه اعادها باتجاه الاوروغوياني لويس سواريز، فغمزها الاخير بكعب القدم باتجاه ميسي الذي سجل من زاوية ضيقة جدا بين ساقي كورتوا.

وانتفض تشلسي بعد الهدف وضغط على مرمى منافسه وشكل خطورة بفضل تحركات ويليان وهازار واطلق كرة قوية زاحفة ارتمى عليها الحارس الألماني مارك اندري تير شتيغن (13).

وفي غمرة الهجمات الانكليزية، انتزع ميسي الكرة من زميله السابق في برشلونة سيسك فابريغاس وسار فيها مراوغا مدافعين بطريقة رائعة، قبل ان يمررها على طبق من ذهب امام دمبيلي الذي سار فيها خطوة واحدة قبل ان يطلقها قوية لتلامس اصابع كورتوا وتواصل طريقها نحو الشباك (20).

وهو الهدف الاول لدمبيلي في صفوف برشلونة منذ انتقاله اليه قادما من بوروسيا دورتموند الالماني مقابل 150 مليون يورو في غشت الماضي، لكنه لم يخض في صفوفه سوى 12 مباراة بعد تعرضه لاصابتين ابعدته احداها حوالي ثلاثة اشهر عن الملاعب مباشرة بعد قدومه.

وكاد تشلسي يقلص الفارق بعد مجهود فردي لويليان على الجهة اليسرى قبل ان يمرر كرة باتجاه الإسباني ماركوس الونسو لكن تير شتيغن كان لها بالمرصاد (34).

وسنحت فرصة ذهبية لتشلسي عندما احتسب له الحكم ركلة حرة مباشرة على مشارف المنطقة انبرى لها ماركوس الونسو وصدها القائم (45).

وضغط تشلسي في مطلع الشوط الثاني املا في تقليص الفارق قبل ان يرتكب كورتوا خطأ فادحا في تمرير الكرة لكنه سرعان ما استدرك الموقف بابعاد تسديدة سواريز (47).

وحاصر تشلسي مرمى برشلونة تماما لكنه لم يجد ثغرة في الجدار الصلب بقيادة الثنائي جيرار بيكيه والفرنسي صامويل اومتيتي.

واستغل برشلونة هجمة مرتدة سريعة قام بها سواريز وسار بالكرة مسافة طويلة قبل ان يمررها باتجاه ميسي الذي تخطى مدافعين بسهولة تامة قبل ان يسدد بين ساقي الحارس مرة جديدة، حاسما النتيجة نهائيا في صالح فريقه (63).

والهدف هو رقم مئة لميسي في دوري ابطال اوروبا لكنه يحتل المرتبة الثانية كأفضل الهدافين وراء البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب 117 هدفا.

وميسي هو ايضا افضل هداف في تاريخ برشلونة برصيد 541 هدفا في مختلف المسابقات، وافضل هداف في تاريخ الدوري الاسباني مع 373 هدفا.

2018-03-15 2018-03-15

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات