أسقف كانتربري عبر لولي العهد السعودي عن قلقه إزاء أوضاع المسيحيين في بلاده

عبر رئيس الكنيسة الانغليكانية اسقف كانتربري جاستن و يلبي اثناء لقائه ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان الخميس في لندن عن قلقه ازاء معاملة المسيحيين في السعودية.

و أفاد مكتب الاسقف في بيان أن “ولي العهد قدم التزاما قويا بدعم الاشخاص من تقاليد دينية مختلفة، و بالحوار بين الأديان في المملكة و خارجها”.

و خلال الزيارة التي جرت في قصر لامبيث و استمرت ساعة، ناقش الرجلان الخطط الإصلاحية لولي العهد السعودي.

و تابع البيان ان الاسقف “أوضح مخاوفه بخصوص القيود المفروضة على ممارسة الشعائر المسيحية في المملكة العربية السعودية و شدد على أهمية دعم الزعماء الروحيين حرية الدين و العقيدة، استنادا إلى تجربة المملكة المتحدة”.

و يقوم الأمير الشاب البالغ 32 عاما بزيارة إلى بريطانيا تستمر ثلاثة أيام، بدأت الأربعاء بلقاء مع الملكة اليزابيث الثانية على مأدبة غداء، على ان يلتقي رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

و تأتي زيارة الامير محمد إلى لندن اثر زيارته القاهرة حيث التقى بابا الاقباط تواضروس الثاني.

و أشاد البيان بـ”المناقشة الودية و الصادقة”، مع اعراب الاسقف البريطاني عن مخاوفه من العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن، وادت الى احتجاجات خلال زيارة الامير الشاب لبريطانيا.

وتابع أن “الاسقف عبّر عن انزعاجه حيال الأزمة الانسانية في اليمن، وطالب ببذل اقصى الممكن لتخفيف معاناة السكان المدنيين والسعي لوضع حد للنزاع”.

واطلع الرجلان خلال اللقاء على مجموعة نصوص قديمة مختارة من الديانات المسيحية والإسلامية واليهودية.

2018-03-08 2018-03-08

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات