تشابك الأيدي بين الأزواج يخفف الألم الجسدي

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن تشابك الأيدي بين الأزواج يمكن أن يساعد على تخفيف الألم الجسدي.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة “كولورادو بولدر” الأمريكية، و نشروا نتائجها، الأحد، في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم (PNAS).

و للوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون 22 زوجا و زوجة تتراوح أعمارهم بين 23 و 32 عامًا، لرصد تأثير تشابك الأيدي خلال عملية ولادة الزوجة، و وجدوا أن إمساك يد الزوج لزوجته ساعد على تخفيف آلام الولادة الجسدية لدى الزوجة.

و قام الباحثون بتجربة أخرى؛ حيث ألبسوا الزوجة قبعة مزودة بمستشعرات ترصد نشاط المناطق المسؤولة عن الألم في الدماغ، و كانت الزوجة تعاني من آلام جسدية خفيفة.

و قارن الفريق بين المجموعة التي تشابكت بالأيدى، و المجموعة التي جلس فيها الزوجين معا دون تشابك للأيدي.

و وجد الباحثون أن الجهاز الذي يرصد نشاط الدماغ، سجل بأن تشابك الأيدي بين الأزواج، خفف من آلام الزوجة، مقارنة مع المجموعة الأخرى.

و قال قائد فريق البحث، بافل جولدشتاين، إن “الأبحاث الجديدة تشير إلى أن معدلات التنفس و ضربات القلب تتزامن بين الشركاء عند تلامس الأيدي، و هذا ما ينجح في تخفيف ذلك الألم الجسدي”.

و أضاف جولدشتاين أن “جلوس الزوجين معًا في غرفة واحدة دون تشابك الأيدي، لا يكفي لحدوث هذا التزامن في معدلات التنفس و ضربات القلب، و بالتالي ليس له أثر فيما يتعلق بتخفيف الآلام، و هذا يوضح أهمية و قوة تلامس البشرة”.

و أشار إلى أن “الدراسة لم ترصد تأثير تشابك الأيدي بين شخصين من نفس الجنس كامرأتين أو رجلين، كما لم تختبر أيضًا تأثير هذا السلوك إذ حدث مع الإبنة و الأب، أو بين رجل و امرأة ليس بينهم معرفة مسبقة”.

كلمات دليلية
2018-03-05 2018-03-05

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات