المصريون القدماء أول من رسموا الوشم على الأذرع و الأكتاف

قال المتحف البريطاني اليوم الخميس إن باحثين اكتشفوا أقدم وشوم تعبيرية في العالم على أذرع اثنتين من المومياوات المصرية.

و اكتشف وشم يصور ثورا بريا و واحدة من الأغنام البربرية على الجزء العلوي من ذراع مومياء رجل مصري قديم بينما كانت مومياء امرأة تحمل وشما يشبه حرف S على ذراعها وكتفها.

و ظهرت الوشوم كبقع داكنة في الضوء الطبيعي، لكن باحثين في المتحف البريطاني و كلية الدراسات الشرقية بجامعة أكسفورد اكتشفوا الوشم في عام 2017 من خلال التصوير بالأشعة تحت الحمراء.

و قال دانييل أنطوان، أمين إدارة الأنثروبولوجيا في المتحف: ” إنها في الواقع تقدم رؤية جديدة تماما لاستخدام الوشم“.

و أضاف قائلا ”مكان هذه الوشوم يشير إلى أنها رسمت لتكون مرئية بشكل واضح على الذراع والكتف“ مشيرا إلى أن الاكتشافات أقدم بألف سنة من اكتشافات الوشوم في أفريقيا.

و اكتشفت المومياواتان قبل 100 عام في بلدة جبلين المصرية التي تبعد نحو 40 كيلومترا إلى الجنوب من الأقصر و تعودان إلى الفترة من 3351 إلى 3017 قبل الميلاد، و هي فترة عصر ما قبل الأسرات التي سبقت توحيد مصر على يد الفرعون الأول مينا.

و قال الباحثون إن وشم مومياء المرأة ربما كان دلالة على وضعها الاجتماعي أو شجاعتها أو معرفتها بالسحر في حين يبدو الوشم على مومياء الرجل وكأنه رمز للقوة والخصوبة على الأرجح.

و قبل الاكتشاف كان علماء الآثار يعتقدون أن الوشوم في مصر ترسم على أجساد النساء فحسب، إذ صورت الوشوم على تماثيل الإناث من هذه الفترة فحسب.

كلمات دليلية ،
2018-03-05

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات