وزارة الداخلية تطلق بوابة إلكترونية للحصول على الوثائق

أطلقت وزارة الداخلية، في نطاق جهودها المتواصلة لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنات و المواطنين، سجلا وطنيا للحالة المدنية، عبارة عن نظام معلومياتي مركزي مندمج لتدبير مرفق الحالة المدنية.

و ذكر بلاغ لوزارة الداخلية، اليوم الاربعاء، أن السجل يرتكز على ثلاث مكونات أساسية تتعلق ببوابة الحالة المدنية والنظام المعلوماتي للحالة المدنية و المركز الوطني لتخزين المعلومات.

و أوضح البلاغ أن بوابة الحالة المدنية تعتبر من أهم الوسائل التي تم وضعها رهن إشارة المواطنين للاطلاع على كافة القوانين و المساطر المتعلقة بالحالة المدنية، و كذا القيام بطلب وثائقهم الإدارية، كما تمكنهم من التصريح الأولي بمختلف الأحداث المرتبطة بحالتهم المدنية من ولادة أو زواج أو طلاق أو وفاة، و ذلك عبر الموقع الإلكتروني ( www.alhalalmadania.ma) .

و بخصوص النظام المعلومياتي للحالة المدنية، أشار البلاغ، إلى أن الوزارة عملت على إعداد نظام يمكن موظفي الحالة المدنية من الضبط الأوتوماتيكي لجميع المعطيات و المساطر المتعلقة بالحالة المدنية، كما يمكن هذا النظام من إسداء خدمات متطورة للمواطنين و الشركاء و باقي الإدارات العمومية.

كما يهدف النظام المعلومياتي الجديد، يضيف المصدر ذاته، إلى تحديث الخدمات المقدمة من طرف مكاتب الحالة المدنية، و اعتماد التبادل الإلكتروني للمعطيات بين مكاتب الحالة المدنية، و ربط مكاتب الحالة المدنية بالشبكة المعلوماتية، و تزويد القطاعات الأخرى بمعطيات آنية و دقيقة للحالة المدنية، و التبادل الإلكتروني للمعطيات مع المصالح الإقليمية و المركزية، و الإرسال الإلكتروني للإعلامات و البيانات، و توفير الإمكانيات التقنية للمراقبة و التتبع من أجل تحسين جودة الخدمات، و كذا التتبع الفوري لسير أعمال مكاتب الحالة المدنية.

أما في ما يتعلق بالمركز الوطني لتخزين المعطيات فإن الأمر يتعلق بمركز وطني سيتم إحداثه لربطه بمكاتب الحالة المدنية عبر شبكة معلوماتية خاصة و ذلك لتخزين المعطيات و استغلالها و تزويد مختلف القطاعات المهتمة بها.

و ذكر البلاغ أنه تم في مرحلة أولى تجريب هذا النظام بمكاتب الحالة المدنية التابعة لجماعة الرباط، مشيرا إلى أنه بالنظر لما خلفته هذه التجربة من نتائج إيجابية، سيتم تمديده على صعيد جهة الرباط – سلا – القنيطرة، في أفق تعميمه تدريجيا على باقي جهات المملكة وفق خارطة طريق تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات كل جهة على حدة.

و أضاف، أنه أصبح بإمكان كافة المواطنات و المواطنين الولوج من خلال بوابة الحالة المدنية ( www.alhalalmadania.ma) بالعربية و الفرنسية، إلى فضاءات إخبارية تضم معلومات عملية وخدمات الإلكترونية تتعلق بالحالة المدنية و مساطرها.

و أكد البلاغ أنه يمكن حاليا لكل مواطن وقعت له ولادة أو وفاة بمدينة الرباط، أن يعبئ مطبوع التصريح الأولي عبر بوابة الحالة المدنية، حيث يعطى لهذا المطبوع رقم خاص، يمكن ضابط الحالة المدنية من الولوج إلى المعلومات المعبأة من طرف صاحب الطلب لمراقبتها و التأكد من مدى مطابقتها للوثائق المدعمة للتصريح التي يمكن الاطلاع عليها عبر البوابة كذلك، على أن يتقدم المواطن للتصريح بالواقعة في أجل لا يتعدى 30 يوما من تاريخ وقوعها، مرفوقا بالوثائق اللازمة للتصريح بالولادة أو الوفاة و بنسخة من المطبوع السالف الذكر.

2018-02-28 2018-02-28

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات