صندوق النقد العربي : الدول العربية بحاجة لمزيد من التنويع الاقتصادي

كشفت معطيات دراسة اقتصادية حديثة، صدرت اليوم الإثنين، أن البلدان العربية ما تزال تواجه تحديات اقتصادية تستوجب مزيدا من التنويع و توجيه الإصلاحات باتجاه تحقيق زيادة ملموسة في معدلات النمو الاقتصادي.

و أضافت الدراسة، الصادرة عن صندوق النقد العربي، أن الاقتصادات العربية بحاجة إلى زيادة في النمو الاقتصادي، حتى تكون قادرة على توفير فرص عمل كافية لخفض البطالة خصوصا بين أوساط الشباب و النساء.

و وصل متوسط معدل البطالة في الدول العربية خلال الفترة من 2009 و حتى 2016 إلى نحو 27.34 بالمائة، بحسب دراسة صندوق النقد العربي.

و تتركز بطالة الشباب في الدول العربية لدى أوساط المتعلمين، الذين يشكلون في بعض الدول نسبة تصل إلى 40 بالمائة من إجمالي العاطلين عن العمل.

و هناك إمكانية لارتفاع مستويات البطالة بين الشباب في الدول العربية، إلى 49 بالمائة بحلول 2040، و فق عبد الرحمن بن عبدالله الحميدي، رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي.

و شددت الدراسة على أهمية تبني خطط قومية لتنويع الهياكل الاقتصادية للبلدان العربية تدرج في سياق استراتيجيات، تستهدف زيادة التنويع الاقتصادي مع التركيز على القطاعات عالية القيمة المضافة.

الدراسة أكدت على أهمية مواصلة إصلاحات الاستقرار الكلي الهادفة إلى توفير بيئة مواتية للنمو الاقتصادي، و تقوية قدرة البلدان العربية على مواجهة الصدمات الخارجية.

و قدرت الدراسة متوسط معدل نمو اقتصادات الدول العربية في الفترة من 2009 و حتى 2016 بنحو 3.27 بالمائة مقارنة بمتوسط نمو 5.44 بالمائة في الفترة من 2000 و حتى 2008.

كلمات دليلية
2018-02-27 2018-02-27

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات