نائب الرئيس الاميركي يهاجم شقيقة كيم جونغ اون

هاجم نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الخميس شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون التي حضر الى جانبها حفل افتتاح الالعاب الاولمبية في بيونغ تشانغ، معتبرا انها “ركن” في النظام الاستبدادي الذي يقمع ملايين من مواطنيه.

و قال بنس خلال مؤتمر سنوي للمحافظين الاميركيين قرب واشنطن ان “شقيقة كيم جونغ اون هي ركن اساسي في النظام الاكثر استبدادا و الاكثر قمعا في العالم، و في حلقة عائلية شريرة تمارس القمع و التجويع و السجن بحق 25 مليون شخص”.

و اضاف على وقع تصفيق الحاضرين “لجميع من اعتقدوا في وسائل الاعلام انه كان علي ان اقف و اصفق للكوريين الشماليين اقول: ان الولايات المتحدة لا تدعم الديكتاتوريات الدموية، اننا نقاوم الديكتاتوريات الدموية”.

و تابع بنس “و سنبقى حازمين حتى تكف كوريا الشمالية عن تهديد بلادنا و حلفائنا و حتى تتخلى عن صواريخها النووية و البالستية لمرة واحدة واخيرة”.

و حضر بنس وكيم يو جونغ في التاسع من فبراير حفل افتتاح الالعاب الاولمبية الشتوية جنبا الى جنب على مرأى من كاميرات العالم اجمع، لكنهما لم يتبادلا اي حديث.

و كشفت واشنطن بعدها ان نائب الرئيس كان مستعدا للقاء وفد يضم مسؤولين كوريين شماليين على هامش الالعاب، لكن هذا “الاجتماع القصير” تم الغاؤه “في اللحظة الاخيرة” من جانب بيونغ يانغ بعد تصريحات شديدة اللهجة لبنس.

كلمات دليلية ،
2018-02-22 2018-02-22

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات