مورينيو يتعهد “بليلة كبيرة” بعد التعادل مع اشبيلية

أكد المدرب جوزيه مورينيو أن مانشستر يونايتد يدين لجماهيره بليلة أخرى رائعة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد غياب طويل عن أدوار خروج المهزوم وتعهد بأن يمنحهم إياها ضد أشبيلية في إياب دور الستة عشر.

و يعني تعادل يونايتد بدون أهداف خارج ملعبه مع الفريق الإسباني يوم الأربعاء أن بطل أوروبا ثلاث مرات يجب عليه الفوز في لقاء الإياب إذا أراد التأهل لدور الثمانية لأول مرة منذ 2014.

و أبلغ مورينيو الصحفيين ”الآن أمامنا مباراة تحدد كل شيء في أولد ترافورد. بالتأكيد أولد ترافورد يفتقد أدوار خروج المهزوم في دوري الأبطال. لذا أعتقد أن أولد ترافورد بحاجة لليلة كبيرة في دوري الأبطال، و هذا سيحدث“.

و كان آخر ظهور ليونايتد في أدوار خروج المهزوم بدوري الأبطال عندما خسر بهدفين في الذهاب قبل أن يهزم اولمبياكوس اليوناني 3-صفر في أولد ترافورد عام 2014.

و خسر أمام بايرن ميونيخ في الدور التالي و لم يبلغ الدور الثاني في البطولة منذ ذلك الوقت.

و يوم الأربعاء، دافع مورينيو عن النهج الحذر لفريقه في استاد سانشيز بيزخوان و قال إن فريقه سيطر على المباراة حتى رغم أن أشبيلية صنع فرصا أكثر.

وأضاف مورينيو “اللحظة الوحيدة التي تنفسنا فيها الصعداء كانت عندما حصلوا على فرصتين وتصدى لهما ديفيد (دي خيا) بشكل رائع. و بعيدا عن ذلك، كانت المباراة متكافئة“.

و يواجه الفريق الإسباني بعض المخاوف قبل لقاء الإياب. و خسر الفريق الأندلسي مرة واحدة بجميع المسابقات على أرضه في آخر 15 شهرا و يقدم عروضا تتسم بالجرأة أمام جماهيره المتحمسة لكنه لم يستطع استغلال الفرص التي أتيحت له.

لكن أشبيلية خسر كل المباريات خارج ملعبه أمام الأربعة الكبار في إسبانيا هذا الموسم وفي دوري الأبطال الموسم الماضي خرج على يد ليستر سيتي عندما سقط 2-صفر في لقاء الإياب بعد تفوقه ذهابا 2-1 على أرضه.

و لم يستطع فينشنزو مونتيلا مدرب أشبيلية إخفاء خيبة أمله من عدم استطاعة الفريق التفوق قبل مباراة العودة في 13 مارس.

و قال المدرب الإيطالي ”صنعنا فرصا تكفي لتسجيل هدف أو اثنين لذا أشعر ببعض خيبة الأمل لكن يجب أن نسعد بأدائنا“.

2018-02-22 2018-02-22

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات