الكويت .. الإفراج عن 60 محكوما في قضية “اقتحام البرلمان”

أبرزهم النائبان وليد الطبطبائي (إسلامي) وجمعان الحربش (إخوان مسلمين) والنائب السابق المعارض مسلم البراك

أفرجت السلطات الكويتية، مساء الأحد، عن 60 محكوما بتهمة اقتحام مبنى مجلس الأمة (البرلمان) في 2011.

و جاء الإفراج عن المحكومين؛ بينهم نواب حاليون و سابقون في المجلس، عقب قرار محكمة التمييز في وقت سابق اليوم بوقف نفاذ حكم سابق بحبسهم، و إخلاء سبيلهم.

و قالت مصادر أمنية، إن وزارة الداخلية نفذت أمر المحكمة كاملا، فور إعلانه.

و حظي المفرج عنهم، و أبرزهم النائبان وليد الطبطبائي (إسلامي) و جمعان الحربش (إخوان مسلمين) و النائب السابق المعارض مسلم البراك باستقبال شعبي أمام السجن المركزي في محافظة الفروانية.

وفي 27 نونبر الماضي، قضت محكمة الاستئناف الكويتية، بحبس 68 ناشطا كويتيا معارضا، بينهم 8 نواب سابقين و ثلاثة نواب حاليين، بمدد تتراوح بين سنة و 5 سنوات، فيما برأت متهمين اثنين.

و قالت مصادر قضائية مطلعة، في وقت سابق أمس الأحد، إن “المحكمة أجلت القضية إلى 4 مارس المقبل، لاستكمال مرافعات محامي الدفاع عن المحكومين”.

لكن عددا من محامي الدفاع قدموا مرافعاتهم الأحد، و طلبوا من المحكمة وقف نفاذ الحكم و إخلاء سبيل المحبوسين، بحسب المصادر ذاتها.

و نوّهت المصادر إلى أن المحكومين حضروا أمام المحكمة، باستثناء 10 منهم، اثنان بالمستشفى وثمانية آخرون خارج البلاد لم يسلموا أنفسهم.

و بناءً على طلب محامي الدفاع، أمرت المحكمة بوقف نفاذ حكم الحبس و إطلاق سراحهم، باستثناء الثمانية المتواجدين خارج الكويت.

و وفق القانون الكويتي، فإن مثول المحكوم عليه أمام محكمة التمييز شرط لقبول الطعن.

و حين صدور حكم الحبس في نونبر الماضي، أفادت مصادر قضائية، أنه بإمكان المتهمين الطعن بالحكم أمام محكمة التمييز الكويتية.

و كانت محكمة الجنايات الكويتية، برأت في دجنبر 2013، جميع المتهمين في القضية، إلا أن النيابة العامة استأنفت على الحكم.

كلمات دليلية
2018-02-19 2018-02-19

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات