الأمين العام لجامعة الدول العربية : الربيع العربي كارثة

انتقد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط -خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن- الثورات العربية التي اندلعت عام 2011 و وصفها بالكارثة، كما شهد المؤتمر تراشقا كلاميا بين أبو الغيط و وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

و قال أبو الغيط في إحدى الجلسات النقاشية في المؤتمر “هذا ليس ربيعا عربيا، هذه كارثة”. و يعد هذا أحد التصريحات المباشرة النادرة لمسؤول عربي في انتقاد الثورات التي عُرفت بالربيع العربي.

و انتقد أبو الغيط في حديثه أيضا التدخل التركي في دولة عربية، في إشارة على ما يبدو إلى عملية غصن الزيتون التي ينفذها الجيش التركي ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين شمال غربي سوريا منذ 20 يناير الماضي.

و في شأن آخر، قال أمين الجامعة العربية إن “داعش” هي حصيلة البيئة المحيطة، و هي مرتبطة بعدم وجود تسوية للقضية الفلسطينية.

و رد وزير الخارجية التركي -الذي شارك في الجلسة نفسها- على مداخلة أبو الغيط قائلا “نحن قمنا بالتدخل (في سوريا) للدفاع عن أنفسنا، و هذا حق تكفله القوانين الدولية و الأمم المتحدة. و من حقنا ذلك”.

و أضاف أن “نظامكم العربي له القوة بما يكفي لردع شخص قتل نصف مليون من شعبه”، في إشارة إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

و في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، قال جاويش أوغلو “إنكم تضغطون على الفلسطينيين و الأردنيين و لا تدافعون عن القدس بشكل فعال”.

و ضمت الجلسة النقاشية شخصيات أخرى من بينها وزير الخارجية الأميركي السابق جون كيري، و وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف، و مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا.

2018-02-19 2018-02-19

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات