ترامب ينتقد “أف بي آي” لتغافله عن مهاجم مدرسة فلوريدا

عاب على المكتب انشغاله بالتحقيق في ادعاءات التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأمريكية

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مكتب التحقيقات الفيدرالية الـ” أف بي آي” لتغافله الاستخباراتي عن الهجوم المسلح الذي استهدف مدرسة ثانوية في فلوريدا وأودى بحياة 17 شخصا.

جاء ذلك في تغريدة له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث أشار ترامب إلى أنه من المحزن أن يتغافل (أف بي آي)، عن كل المؤشرات المتعلقة بالمهاجم على المدرسة بفلوريدا.

و لفت إلى أن التحقيقات التي يجريها المكتب بخصوص مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية أخذت وقتا طويلا.

و قال ترامب في تغريدته “من المؤسف جدا تغافل أف بي آي، عن كل المؤشرات المتعلقة بالمهاجم الذي أطلق النار على مدرسة في فلوريدا، هذا لا يمكن قبوله. ينفقون المزيد من الوقت من أجل اثبات وجود اتفاقية سرية بخصوص حملة ترامب الانتخابية، إلا أنه لا توجد أي اتفاقية سرية، عودوا إلى عملكم الأساسي وأشعرونا بالفخر”.

و الأربعاء الماضي، هاجم المراهق نيكولاس كروز وهو طالب مفصول من مدرسة ثانوية في فلوريدا زملاءه القدامى ومعلميه في المدرسة المذكورة، مستخدما بندقية (إيه آر ـ 15)، ما أدى إلى مقتل 17 شخصا على الأقل، و إصابة آخرين.

و أمس السبت، كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، في بيان على موقعه الإلكتروني، أنه “تلقى تحذيرا من شخص مقرب من نيكولاس كروز في 5 يناير الماضي، إلا أنه لم يبادر بالتحرك”.

و أعلنت وسائل إعلام أمريكية، أمس السبت، أن نيكولاس كروز المراهق المتهم بقتل 17 شخصا بالرصاص في مدرسة ثانوية بولاية فلوريدا جنوبي الولايات المتحدة، خضع لتحقيقات من قبل الشرطة و مسؤولي الولاية عام 2016.

كلمات دليلية ،
2018-02-18 2018-02-18

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات