بعد تحطم طائرتها شركة الطيران الإيرانية تتراجع عن حصيلة 66 قتيلا إثر عدم العثور على الطائرة

تراجعت شركة الطيران الايرانية “آسمان” الأحد 18 فبراير عن الحصيلة التي أعلنتها بمقتل 66 شخصا في تحطم طائرة ركاب تابعة لها في منطقة جبلية بجنوب غرب ايران، موضحة انه لم يتم العثور على الطائرة حتى الآن.

و قال المتحدث باسم شركة “آسمان” محمد الطبطبائي لوكالة الانباء الطلابية (ايسنا) “نظرا لظروف المنطقة الخاصة، لا نزال غير قادرين على الوصول إلى الموقع الدقيق لتحطم الطائرة و لذا لا يمكننا تأكيد مقتل جميع ركاب الطائرة بشكل دقيق وقاطع”.

و غادرت الرحلة “اي بي3704” طهران حوالي الساعة 08,00 (0430 ت غ) متوجهة إلى مدينة ياسوج الواقعة على بعد 500 كلم جنوبا، وفقا لما نقل تلفزيون “ايريب” الرسمي عن الطبطبائي.

و بعد نحو 45 دقيقة من إقلاعها من مطار “مهرآباد”، اختفت الطائرة من طراز “ايه تي آر-72” ذات المحركين والمستخدمة منذ العام 1993، عن الرادارات.

و لا يزال على أجهزة الطوارئ تحديد الموقع الدقيق لمكان تحطم الطائرة.

و قال الطبطبائي إن الطائرة كانت تقل 60 راكبا بينهم طفل اضافة الى أفراد طاقمها الستة.

و أفاد المتحدث باسم شركة الطيران في وقت سابق “بعد عمليات بحث أجريت في منطقة سقوط الطائرة، أبلغنا أن جميع الأشخاص الذين كانوا على متنها فارقوا الحياة” قبل أن يتراجع لاحقا عن تصريحاته.

و وردت تقارير متضاربة بشأن موقع الحادث في وقت حاولت فرق الاسعاف التعامل مع الظروف الجوية القاسية.

و قال رئيس هيئة الاسعاف الايرانية في المنطقة جلال بورانفار لـ”ايسنا” “تم إرسال فرق الانقاذ والاغاثة إلى المنطقة التي يحتمل أن حادث التحطم وقع فيها (…) لكن المروحية لم تتمكن من استكمال رحلتها جراء العاصفة الثلحية”.

و أضاف أن الفرق أرسلت برا. و قال “هناك حاليا خمسة فرق انقاذ وإغاثة من هيئة الاسعاف في المكان. لكنهم لم يعثروا على شيء بعد”.

2018-02-18 2018-02-18

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات