واشنطن تحذر من هواتف «هواوي» الصينية أمنياً

حذرت السلطات الأميركية من شراء هواتف «هواوي» الذكية المحمولة، حيث إن قادة وكالات الأمن و الاستخبارات الأميركية متشككين عندما يتعلق الأمر بالشركات الصينية المصنعة للهواتف، وفقا لما نقلته وسائل إعلامية محلية عدة.

و ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الأخبار المتعلقة بمحاولة هواوي دخول السوق الأميركية من خلال تعاونها مع شركات محلية، لكن الحكومة الأميركية ضغطت على «تي آند تي» و «فيريزون» لإفشال الصفقة.

و صدر التحذير الرسمي من مجموعة رؤساء الوكالات الأمنية، بما فيها مكتب التحقيقات الفيدرالي و الاستخبارات المركزية و وكالة الأمن القومي.

و أفاد رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي كريس راي، بأن الحكومة كانت مهتمة للغاية بشأن مخاطر الحصول على المعلومات من شبكات الاتصال، و شرح: «لن نسمح لأي شركة أو كيان مرتبط بحكومات أجنبية لا تتشارك نفس القيم، أن تحصل على ما تتضمنه شبكات الاتصالات الأميركية».

و أوضح أن «سيطرة الشركات الأجنبية قد تسمح لها بتعديل أو سرقة المعلومات المتبادلة».

و كانت السلطات الأميركية قد حذرت من شركة «هواوي» قبل ذلك، خاصة لكون مؤسسها مهندسا سابقا في جيش التحرير الشعبي الصيني، الذي يوصف من قبل السياسيين الأميركيين بأنه «ذراع الحكومة الصينية».

كما يدرس الكونغرس الأميركي مشروع قانون يحظر على موظفي الحكومة الأميركية استخدام هواتف صينية.

كلمات دليلية ،
2018-02-16 2018-02-16

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات