دراسة: السجائر الإلكترونية قد تضر الرئتين حتى دون نيكوتين

آخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 11:20 مساءً

أفادت دراسة أمريكية أن السوائل المستخدمة في السجائر الإلكترونية والمحلاة بنكهات مثل الفانيلا أو القرفة قد تؤذي الرئتين حتى عندما لا تحتوي على النيكوتين.

و فحص الباحثون ما يحدث للخلية وحيدة النواة، وهي نوع من كريات الدم البيضاء، عندما تتعرض للكيماويات المنكهة شائعة الاستخدام في سوائل السجائر الإلكترونية.

و لم تحتو أي من هذه السوائل على النيكوتين ولكن بدا أن الكيماويات المنكهة أدت لزيادة في المؤشرات الحيوية الدالة على حدوث التهاب وضرر في الأنسجة كما سبب الكثير منها أيضا موتا للخلايا.

و قال إرفان رحمن كبير الباحثين في الدراسة والباحث في مجال الصحة البيئية بالمركز الطبي في جامعة روتشستر في نيويورك إن مع مرور الوقت فإن هذا الشكل من تضرر الخلايا قد يؤدي إلى الكثير من المشاكل بالرئتين بما في ذلك التليف وداء الانسداد الرئوي المزمن والربو.

و أضاف رحمن في رسالة بالبريد الإلكتروني ”تعتبر السوائل الخالية من النيكوتين بشكل عام آمنة ولكن لم تجر أبحاث كافية عن تأثير الكيماويات المنكهة خاصة على الخلايا المناعية“.

و تابع قائلا في رسالته ”تبين هذه الدراسة أنه رغم أن المركبات التي تضفي النكهة تعتبر آمنة عند ابتلاعها فإنها ليست آمنة عند الاستنشاق“.

و تطور كبرى شركات التبغ الأمريكية سجائر إلكترونية، وهي أداة تعمل بالبطارية فيها مصدر للتسخين يحول النيكوتين السائل والمواد المنكهة إلى سحابة من البخار يتم استنشاقها.

و وجدت الدراسة أن تعريض الخلايا لمزيج من النكهات المختلفة يسبب على ما يبدو رد فعل أسوأ مقارنة باستخدام نكهة واحدة.

و من بين النكهات المستخدمة بمفردها بدا أن تأثير نكهتي القرفة والفانيلا كان الأكثر سمية على خلايا الرئتين.

و خلص الباحثون في تقرير بدورية (فرونتيرز إن فسيولوجي) إلى أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث من أجل فهم أفضل لما يحدث لخلايا الرئتين عند تدخين السجائر الإلكترونية، كما أنه يجب إخضاع السوائل المستخدمة في السجائر الإلكترونية لقواعد تنظيمية مع وضع ملصقات توضح بالتفصيل مزيج النكهات المستخدم.

كلمات دليلية
2018-02-12 2018-02-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

وكالات