دراسة جديدة تفسر العلاقة بين السمنة وضعف خصوبة الرجال

يتمثل في التهاب الخصيتين الذي يؤثر على جودة الحيوانات المنوية

توصلت دراسة صينية حديثة، لتفسير جديد يقوي العلاقة بين السمنة المفرطة، وضعف الخصوبة بين الرجال، يتمثل في التهاب الخصيتين الذي يؤثر على جودة الحيوانات المنوية.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب جامعة شانغهاي الصينية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (Frontiers in Physiology) العلمية.

وكانت دراسات سابقة رصدت العلاقة بين السمنة وضعف الخصوبة لدى الرجال، ففي يونيو 2011، كشفت دراسة فرنسية أن السائل المنوي لدى الرجال البدناء أقل غنى بالحيوانات المنوية، ما قد يؤثر مباشرة على خصوبتهم.

وفي سبتمبر 2016، كشفت دراسة فنلندية، أن زيادة الوزن قد تقلل تركيز وعدد الحيوانات المنوية، وتغيّر التوازن الهرموني في الخصية، ما يرفع خطر عدم القدرة على الإنجاب.

وخلال الدراسة الجديدة، ألقى الباحثون الضوء على الكيفية التي يمكن أن تساهم بها السمنة في عقم الرجال، حيث قام فريق البحث بتحليل عينات السائل المنوي البشري والبحث عن علامات الالتهاب لدى 272 رجلاً.

وكان من بين من أجريت عليهم الدراسة 82 رجلاً يتمتعون بوزن صحي، و150 يعانون من زيادة الوزن، و40 يعانون من السمنة المفرطة.

ووجد الباحثون أن الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة زادت لديهم مستويات العلامات الالتهابية في السائل المنوي، وانخفضت لديهم نوعية وجودة الحيوانات المنوية.

وقال الباحثون، إن الالتهاب المزمن في الأعضاء التناسلية للذكور يفسر الصلة بين السمنة وانخفاض الخصوبة.

ثم أجرى الفريق دراسة أخرى على الفئران لرصد تأثير الالتهابات المزمنة الناتحة عن السمنة على الخصوبة.

ووجد الباحثون، أن الفئران الذكور التي تعانى من السمنة المفرطة ظهر عليها تغييرات هيكلية في الخصيتين، تضمنت انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون أو هرمون الذكورة الذي يحافظ على جودة السائل المنوي في الخصيتين ويمنع تشوه الحيوانات المنوية.

وقال الدكتور جايد دينغ، قائد فريق البحث: “البدانة مشكلة خطيرة في المجتمعات الحديثة، ولا تزال معدلات السمنة ومعدلات العقم عند الذكور في الازدياد”.

وأضاف أن “خفض مؤشر كتلة الجسم مهم في تحسين خصوبة الذكور، كما أن تطوير علاجات موجهة للحد من الالتهاب المزمن في الجهاز التناسلي للذكور، يساعد على منع الأضرار وانخفاض الخصوبة”.

وعلى الصعيد العالمي، قالت منظمة الصحة العالمية، إن هناك أكثر من 1.4 مليار نسمة من البالغين يعانون من فرط الوزن، وأكثر من نصف مليار يعانون من السمنة، ويموت ما لا يقلّ عن 2.8 مليون شخص كل عام بسبب فرط الوزن أو السمنة.

كلمات دليلية ،
2018-02-12 2018-02-12

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات