اجتماع طارئ للمؤتمر الوطني الافريقي الاثنين لمناقشة رحيل رئيس جنوب افريقيا

تعقد قيادة المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم في جنوب افريقيا اجتماعا طارئا الاثنين وسط دعوات الى رحيل مبكر للرئيس جاكوب زوما المتورط في قضايا فساد، كما اعلن مسؤول في الحزب.

وتنتهي الولاية الرئاسية الثانية لزوما في 2019. لكن الضغوط تتزايد من اجل التوصل الى رحيله بما في ذلك داخل صفوف حزبه.

وردا على سؤال عما اذا كانت لجنة العمل في الحزب، احدى الهيئات القيادية للمؤتمر الوطني الافريقي، ستعقد اجتماعا طارئا الاثنين، اكد المسؤول الكبير لوكالة فرانس برس هذه المعلومات. وقال “نعم ستنعقد لمناقشة الوضع”.

وكان يفترض ان تعقد اللجنة اجتماعها العادي المقبل في 12 فبراير.

تأتي الدعوة الى هذا الاجتماع غداة لقاء عقد مساء الاحد بين المؤتمر الوطني الافريقي وجاكوب زوما لمناقشة “ما هو الافضل لمصلحة المؤتمر الوطني الافريقي والبلاد”، حسب المسؤول الكبير في الحزب غويدي مانتاشي.

ولم يعلن الحزب الحاكم رسميا نتائج هذا اللقاء.

لكن جوليوس ماليما زعيم الحزب اليساري الراديكالي “مقاتلون من اجل الحرية الاقتصادية”، الذي كان عضوا في المؤتمر الوطني الافريقي والمطلع على المناقشات داخل الحزب الحاكم، قال ان الرئيس زوما “رفض الاستقالة”.

وكتب ماليما في تغريدة ان زوما يرى انه “لم يرتكب اي خطأ” يبرر رحيله المبكر.

ويسبب مصير الرئيس زوما انقساما في المؤتمر الوطني الافريقي الذي عين في ديسمبر نائب الرئيس سيريل رامابوزا رئيسا للحزب.

ويمارس انصار رامابوزا ضغوطا للتوصل الى رحيل زوما قبل خطابه عن حال الامة المتوقع الخميس في البرلمان.

كلمات دليلية ،
2018-02-05 2018-02-05

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات