الرئيس الفرنسي لا يرى بديلا شرعيا لبشار الأسد في سوريا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تصريحات نشرت يوم الأربعاء إنه لا يرى أي بديل شرعي للرئيس السوري بشار الأسد و إن فرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطا مسبقا لحل الصراع المستمر منذ ستة أعوام.

و قال ماكرون في مقابلة مع ثماني صحف أوروبية “منظوري الجديد بشأن هذه المسألة هو أنني لم أقل إن رحيل بشار الأسد شرط مسبق لكل شيء لأني لم أر بديلا شرعيا”.

و أضاف أن الأسد عدو للشعب السوري لكن ليس عدوا لفرنسا و أن أولوية باريس هي الالتزام التام بمحاربة الجماعات الإرهابية و ضمان ألا تصبح سوريا دولة فاشلة.

و تتناقض تصريحاته بشكل حاد مع الإدارة الفرنسية السابقة و تتفق مع موقف موسكو بأنه لا يوجد بديل مناسب لبشار الأسد.

2017-06-25

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

وكالات