مزاعم تلاعب بالمباريات تهز بطولة استراليا المفتوحة

هزت بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب، اولى البطولات الاربع الكبرى في الغراند سلام، التي انطلقت الاثنين مزاعم تلاعب في المباريات بعد ان كشفت شبكة “بي بي سي” مع موقع “باز فيد” بأن 16 لاعبا من المصنفين في المراكز الخمسين الاوائل في العالم في العقد الاخير كانت تحوم حولهم شبهات التلاعب بنتائج المباريات لمصلحة مكاتب مراهنات.

وتحوم الشبهات حول ثلاث مباريات اقيمت في ويمبلدون، كما ان ثمانية لاعبين ممن تحوم الشبهات حولهم ايضا يخوضون حاليا غمار بطولة استراليا المفتوحة على ملاعب ملبورن كما اعلن التقرير.

لم يواجه اللاعبون ال16 اي عقوبات حتى الان بحسب التقرير والذي اعتمد على ملفات سرية حصلت عليها الاذاعة البريطانية والموقع البريطاني من المخبرين.

واعتبر رئيس جمعية اللاعبين المحترفين كريس كيرمودي بأن توقيت نشر التقرير “مخيب للامال”، ورفض اي تهمة بالتغطية على اي مخالفة تتعلق بالتلاعب في المباريات وقال في هذا الصدد “في الوقت الذي يتحدث فيه تقرير بي بي سي وموقع “باز فيد” عن احداث حصلت قبل 10 سنوات، فاننا سنقوم بالتحقيقات للحصول على معلومات جديدة كما نفعل دائما”.

وكشف موقع “باز فيد” بأن المتلاعبين قدموا مبالغ قدرها 50 الف دولار او اكثر للاعبين من اجل التلاعب بنتائج المباريات حتى انهم زاروا البعض في غرف فنادقهم.

وكشف التقرير المسرب عن تحقيقات تتعلق بمباراة اقيمت عام 2007 بين الروسي نيكولاي دافيدنكو الذي خسر وقتها امام مارتن فاسالو ارغويلا المصنف 87 حينها، لكن التحقيقات لم تجد اي شيء ملموس ولم توجه الاتهام لاي من اللاعبين. فرانس بريس

2016-11-25

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

بريف أنفو