بعد السخرية والاستنكار الوزيرة شرفات أفيلال تعتذر عن “جوج فرنك”

بعد موجة من الانتقاد والسخرية طالت الوزير شرفات أفيلال جراء تصريح راج في وسائل التواصل الاجتماعي باسم “جوج فرانك”، قدمت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة والمكلفة بالماء عن التصريح المذكور.

و قالت أفيلال إنها تتقبل الانتقاد بصدر رحب على الرغم من أن بعضها وصل إلى حد السب والتجريح، معلنة عن اعتذارها وسحبها لتصريح “جوج فرانك” لكل من اعتبره استفزازً لمشاعره.

و عبرت الوزير في تدوينة على حسابها في الفيسبوك عن أسفها من إخراج التصريح عن سياقه العام، مسترسلة ” للأسف، حديثي حول تقاعد البرلمانيين أخرج من سياقه تماما، في بلد ديمقراطي اختار البناء المؤسساتي، مما يقتضي احترام من تختارهم إرادة الشعب لتمثيلنا في المؤسسات المنتخبة، وعلى رأسها البرلمان، فالبرلمانيون هم نواب الأمة منوطة بهم مهام المساهمة في بناء الوطن و الدفاع عن قضايا الشعب، وأي تبخيس لدورهم فيه مس بالمؤسسات و مس بالديمقراطية، وهم يتقاضون معاشاتهم المؤسسة انطلاقا من اشتراكاتهم في الصندوق المغربي للتقاعد”.

و اجتاحت موجة استياء كبير وسخرية أكبر بعد تصريح الوزيرة التقدمية في برنامج ضيف الأولى للصحافي على القناة الأولى، التي كان موضوعها تقاعد البرلمانيين والوزراء. المجلة24

https://youtu.be/9JFLI-fa–c

2015-12-18

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

بريف أنفو