الحكومة تؤكد أن إصلاح التقاعد سيكون في القريب العاجل رغم الإضراب العام

آخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2015 - 3:46 مساءً

قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن إضراب العاشر من دجنبر في ظروف عادية، لكن امتنع الدخول في نسب المشاركة، وأكد أن النقابات مارست حقاً يكفله الدستور، وكانت ممارسته في ظروف عادية.

و أضاف الخلفي، في رده على أسئلة الصحافين عقب اجتماع مجلس الحكومة اليوم الخميس، أن النقابات شريك أساسي في الحوار الاجتماعي، هذا في وقت عبرت فيه النقابات اليوم أن نسبة المشاركة في الإضراب تجاوزت 70 في المائة.

و أكد الخلفي أن إصلاح المعاشات المدنية جرى تدبيره منذ ثلاث سنوات في إطار اللجنة الوطنية للتقاعد، وجرى تقديم المشاريع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إضافة إلى جلسات الحوار مع النقابات، حيث أوضح أن الحكومة مدعوة اليوم لتتحمل مسؤوليتها السياسية والأخلاقية في إنجاز هذا الإصلاح.

و كشف الخلفي أن الحكومة ستعمل على مدارسة واعتماد القوانين المرتبطة بإصلاح المعاشات المدنية في القريب العاجل، وذلك في إطار رؤية شمولية تدريجية تستند على ضرورة الإصلاح الشامل لجميع صناديق التقاعد لضمان استمراريتها، وأن يتم ضمان لحوالي 400 ألف متقاعد سنة 2021 حقهم في التوصل بمعاشاتهم. المجلة24

2015-12-10 2015-12-10

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

بريف أنفو