الأكثر بحثا : محمد السادس عبد الإله بنكيران محمد حصاد المصطفى الرميد العدالة و التنمية المسيرة الخضراء بنبركة البرلمان

ابن كيران يلتقي رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

ابن كيران يلتقي رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

أجرى رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران يوم الثلاثاء بالرباط مباحثات مع رئيسة الجمعية البرلمانية للمجلس الأوربي السيدة آن براسور التي تقوم بزيارة عمل للمغرب.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذه المباحثات تناولت علاقات التعاون القائمة بين المملكة المغربية والجمعية البرلمانية للمجلس الأوربي خاصة في إطار الشق التشريعي للإصلاحات الكبرى التي يباشرها المغرب تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضاف البلاغ أن السيدة براسور جددت  بهذه المناسبة استعداد الجمعية البرلمانية للمجلس الأوربي لتوفير الدعم والمواكبة للمبادرات المغربية عبر مختلف آلياتها مشيدة في الوقت نفسه بالأشواط الهامة التي قطعها المغرب في إطار مسلسله الإصلاحي الشامل وكذا بجو الاستقرار الذي تنعم به المملكة والذي يجعل من المغرب نموذجا متميزا في المنطقة.

كما نوهت المسؤولة الأوروبية – يضيف البلاغ – بالمنجزات الكبيرة التي حققها المغرب في إطار تعامله الإنساني مع ظاهرة الهجرة معتبرة أن التجربة المغربية في هذا المجال تشكل نموذجا يمكن الاستلهام منه في سياق تخليد اليوم العالمي للهجرة يوم 18 دجنبر الجاري.

من جانبه ذكر رئيس الحكومة بالمحطات التاريخية التي صقلت الهوية المغربية وكرست خصوصيات الشعب المغربي الشغوف بقيم الحرية والعدالة والمتشبث بمكونات الدولة المغربية “مما مكن المملكة من التعامل بشكل متميز مع مختلف التيارات التي طبعت مسيرة الدول النامية مع المحافظة على النظام السياسي والاستقرار والأمن”.

وقد شملت المباحثات بين الجانبين كذلك مستجدات الأوضاع في المنطقة العربية وأوربا ومجموعة من قضايا الساعة ذات الاهتمام المشترك.

رئيس مجلس النواب يتباحث مع رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا
أجرى رئيس مجلس النواب السيد راشيد الطالبي العلمي صباح يوم الثلاثاء مباحثات مع رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا السيدة آن براسور التي تقوم بزيارة رسمية للمملكة إلى غاية 10 دجنبر الجاري.

وذكر بلاغ لمجلس النواب اليوم الثلاثاء أن السيد الطالبي العلمي ثمن خلال هذا اللقاء العلاقات التي تربط مجلس النواب بالجمعية البرلمانية منذ 21 يونيو2011  حيث حظي برلمان المملكة بوضع شريك للديموقراطية مما مكن البرلمان والجمعية من مأسسة علاقاتها.

وعبر رئيس مجلس النواب عن استعداد المجلس لدعم وتعزيز قنوات الشراكة والتواصل الفعال والدائم مع الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا لتبادل التجارب والخبرات وتعزيز الشراكة والوقوف عند حجم الإصلاحات السياسية والمؤسساتية التي دشنتها المملكة.

واستعرض السيد العلمي خلال هذه المباحثات التحولات والإصلاحات العميقة التي عرفها المغرب في السنوات الأخيرة  والتي شملت عدة ميادين من بينها الحقل الديني وبناء دولة الحق والمؤسسات وفصل وتوازن السلط واستقلال القضاء ومكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان والديمقراطية التشاركية والجهوية مشددا على أن حجم الإنتاج التشريعي لمجلس النواب يعبر عن مدى انخراط النواب والنائبات في مسلسل الإصلاحات وكل هذا يبشر حسب رئيس مجلس النواب  ببناء ديموقراطي حديث للدولة المغربية.

وبخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة قدم السيد العلمي عرضا حول مستجدات قضية الأقاليم الجنوبية للمملكة مذكرا بالتطور والازدهار التي تعرفها الأقاليم الجنوبية ومناخ الحرية واحترام الحقوق وسيادة القانون ودولة المؤسسات التي تنعم به وأن كل من يزور هذا الجزء من تراب المملكة يقف على هذا الواقع وشدد على أن سكان الأقاليم الجنوبية عبروا عن اختياراتهم من خلال مشاركتهم المكثفة في الانتخابات الجهوية والجماعية للرابع من شتنبر 2015.

من جهتها أبرزت السيدة آن براسور التحولات التي عرفتها المملكة في السنوات الأخيرة والتي جعلت فعلا من المغرب نموذجا قاريا وحتى دوليا في العديد من القضايا مشيدة كذلك بالاستقرار الذي تنعم به المملكة وأكدت أنها جاءت للمغرب بهدف التواصل المباشر مع الفاعلين السياسيين والوقوف على أوراش الإصلاح السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي انخرط فيها المغرب.

كما عبرت رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا عن ارتياحها للعلاقات القائمة مع المغرب مشيرة إلى أنها سعيدة للشراكة من أجل الديموقراطية مع برلمان المملكة.

وقالت المسؤولة الأوروبية في هذا السياق”من الأهمية بمكان أن نعمل سويا ما وراء حدود أوروبا خاصة في ظل ما يعرفه المنتظم الدولي من تحولات وفي ظل عولمة المشاكل التي يجب أن تتم عولمة الحلول بشأنها أيضا” مؤكدة أن الجمعية البرلمانية دشنت حملة تحسيسية تحت شعار ” لا للكراهية ” لنشر فكر الحوار والتسامح والسلم.

كما ثمنت السيدة آن براسور خلال هذه المباحثات الجهود التي يقوم بها الوفد البرلماني والبرلمانيون المغاربة ومساهماتهم وتفاعلهم الدائم مع مختلف القضايا المطروحة للنقاش بالجمعية مؤكدة أن ما يطبع هذه الشراكة مع برلمان المملكة هو الاحترام المتبادل.

وأشار البلاغ إلى أنه تم خلال هذا اللقاء تناول العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشتركة خاصة الهجرة والأمن والأدوار المنوطة بالبرلمانات.

المسألة الأمنية محور مباحثات السيد الضريس مع رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا
شكلت المسألة الأمنية محور المباحثات التي أجراها الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية السيد الشرقي الضريس يوم الثلاثاء بالرباط مع رئيسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا السيدة آنا براسور.

وقالت السيدة براسور في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء إن “القضايا الرئيسية التي ناقشناها تتعلق بالمسائل الأمنية”.

وأضافت “أمنكم هو أيضا أمننا. في هذا المجال يجب العمل سويا” مسجلة “أن كافة الإصلاحات التي قام بها المغرب ضرورية”.

وقالت المسؤولة الأوروبية “نحن إلى جانب المغرب من أجل دعمه لأن التحديات التي تنتظرنا كبيرة”.

من جهة أخرى أكدت السيدة براسور أن زيارتها للمغرب تندرج في إطار الشراكة من أجل الديموقراطية التي تجمع الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بالبرلمان المغربي. البوابة الوطنية

تفاعل مع المقال

تابعنا على فيسبوك
يحدث الآن
مواقيت الصلاة