الوزير الوفا يقول إن شركة سامير أرادت إخافة المغرب

باتت أزمة “سامير” تناقش كل مرة في البرلمان، سواء في مجلس النواب أو المستشارين، وذلك بعد أن قررت الشركة التي يملك أغلب أسهمها السعودي الحسين العامودي شهر غشت الماضي توقيف الإنتاج، بسبب أزمة ديون ثقيلة أدت إلى تفاقم الوضعية فيها.

وقال محمد الوفا، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في مجلس المستشارين مساء اليوم الثلاثاء، إن الشركات المغربية الموزعة للمحروقات “وقفات” مع المغرب بعد أزمة “سامير”، حيث قال إنها شركات مواطنة ساندت بلادها في مرحلة دقيقة جداً في عز الصيف، وفي الوقت الذي كانت الحكومة تستعد لتحرير أسعار المحروقات كلياً.

وأضاف الوفا قائلاً: “يريدون أن يخيفوا المغرب، والمشكل أننا لا نخاف، حيت دارسين ملفاتنا وعارفين وضعيتنا وكيف سنواجه الأمر”.

وأوضح أن الشركات المغربية اكتسبت خبرة في التوجه للأسواق العالمية النفطية، مشدداً على أنه “لا خوف على تموين المغرب بخصوص المواد النفطية”. المجلة24

2015-12-09 2015-12-09

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

بريف أنفو