الأكثر بحثا : محمد السادس عبد الإله بنكيران محمد حصاد المصطفى الرميد العدالة و التنمية المسيرة الخضراء بنبركة البرلمان

المخرج السينمائي “كوبولا”: من يدير الفنانين يدير العالم

المخرج السينمائي “كوبولا”: من يدير الفنانين يدير العالم

قال المخرج الأمريكي “فرانسيس فورد كوبولا”، اليوم السبت، إن “من يريد إدارة العالم عليه أن يعرف إدارة الفنانين”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده أعضاء لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم في مدينة مراكش المغربية، التي يرأسها كوبولا.

وأضاف، أنه “عندما كنت شاباً، وددت أن أعرف من يدير العالم، وعندما كبرت، خرجت بفكرة أن، من يريد أن يعرف من يدير العالم، عليه أن يعرف من يدير الفنانين”.

ولفت كوبولا إلى أنه جرى الاعتماد عدد من الفنانين عبر التاريخ، من أجل تغيير العالم.

واعتبر أن “للسينما سلطة، تؤثر بشكل إيجابي أو سلبي، وأملي في أن يغير الفن العالم إلى الأفضل، لكن الفنان لا يمكنه أن يغير العالم بين عشية وضحاها، وهناك من لا يريد أن تغير السينما العالم نحو إلى الأفضل”.

وكشف المخرج الأمريكي أنه لا يحب أن يخرج أفلام تجارية، قائلاً، إن “أفلامي شخصية، ولكل شخص قصصاً، وكل واحد يستطيع أن يكون مخرجاً رائعاً، ويستطيع إخراج أفلام من خلال الذكريات”.

واستحضر كوبولا ما وصفه بسماحة الإسلام، وقال، إن “الإسلام دين سمح ودين رحمة، وهو من الحضارات التي كان لها دور في إنارة العالم، وإله المسلمين إله رحيم، وفي النهاية نحن بشر تجمعنا رسالة الحب”.

وقال كوبولا، إن مهرجان مراكش “عزيز على قلبي، لأنه ليس مثل بعض المهرجانات الضخمة، التي تنسى رسالة تحرير الروح”.

وافتتحت مساء أمس، فعاليات الدورة 15 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، بحضور نجوم من السينما العالمية والعربية، وعرف حفل الافتتاح تكريم الممثل والمخرج السينمائي الأمريكي، “بيل موراي”، كواحد من الوجوه السينمائية العالمية البارزة.

ويتسمر المهرجان الدولي للفيلم في مراكش إلى غاية 12 من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ويتنافس على جوائز المهرجان في المسابقة الرسمية 15 فيلماً دوليًا.

وتكرم هذه الدورة من المهرجان السينما الكندية، ويحضرها 25 شخصية كندية، تضم ممثلين ومخرجين ومنتجين.

وتضم قائمة الأفلام المتنافسة على جوائز الدورة 15 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الفيلم الياباني “ذكريات عالقة” لمخرجه كييكو تسويروكا، والفيلم البرازيلي “ثورالنيون كابرييل ماسكارو”، إنتاج مشترك بين الأوروغواي وهولاندا، والفيلم الإيراني “فردوس” لمخرجه سينا أتيان دينا، مشترك مع ألمانيا، وفيلم “المتمردة”  لمخرجه جواد غالب، إنتاج مشترك بلجيكي مغربي، والفيلم الكوري الجنوبي”زهرة الفولاذ”،  لمخرجه بارك سوك يونغ، وفيلم “تيتي”، لمخرجه رام ريدي، إنتاج مشترك بين الهند والولايات المتحدة، والفيلم الكازاخستاني “الحاجز”، لمخرجه زاسولان بوشانوف، والفيلم اللبناني “كتير كبير”،  لمخرجه ميرجان بوشعيا، إنتاج مشترك مع قطر، والفيلم الإسلندي “الجبل البكر”، لمخرجه داكور كاري، والفيلم الدانماركي “مفتاح بيت المرآة”،  لمخرجه مايكل نوير، وفيلم ” كــيبــر” لمخرجه كيوم سينيز، إنتاج مشترك بين بلجيكا وسويسرا وفرنسا، والفيلم المكسيكي المشترك مع فرنسا “الصحراء”، لمخرجه خوناس كارون، والفيلم الأمريكي “سيارة الشرطة”، لمخرجه جون واتس، والفيلم الكندي “خزانة الوحش” لمخرجه ستيفن دان، والفيلم الألماني “باباي” لمخرجه فيزار مورينا، إنتاج مشترك بين كوسوفو ومقدونيا وفرنسا. وكالة الأناضول

تفاعل مع المقال

تابعنا على فيسبوك
يحدث الآن
مواقيت الصلاة