لهذه الأسباب انتقد بنكيران وزير التعليم علانية

آخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2015 - 4:55 مساءً

فاجأ رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الكثيرين، بالطريقة التي خاطب بها وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، بمجلس المستشارين، حيث خاطبه قائلا: عوض فرنسية المواد التعليمية، يتوجب البدء بإرساء النظام.

وأشار بنكيران إلى أن هذا ما يريده التلاميذ وأولياؤهم و المدرسون. هم لا يريدون المحسوبية والزبونية. بنكيران طالب وزير التربية بتغيير هذه الأمور، وبعد ذلك يجرى الحديث عن الباقي.

لم يقف الأمر هذا هذا الحد، فقد مضى رئيس الحكومي قائلا ” يوم اختار جلالة الملك رئيس الحكومة، لم يختر بلمختا، بل اختار عبد الإله بنكيران، رغم أنه يعرفه قبل أن يعرفني، اختارني أنا لكي أقدر”. وأضاف متوجها للوزير ” إنكم تشعلون النار بفرنسية بعض مواد التعليم”.

لماذا تصرف رئيس الحكومة بهذه الطريقة؟

أولا: لم يخبر رئيس الحكومة مسبقا بمبادرة وزير التربية الوطنية،

ثانيا: أمام حجم السجال، طلب رئيس الحكومة من وزير التربية الوطنية، تعليق القرار إلى حين تبني القانون الإطار الخاص بالتعليم، التي توجد في طور الإعداد، حيث يراد منها تحويل الإستراتيجية الوطنية للتعليم 2015-2030، إلى إطار قانوني يمتثل له الجميع.

لانعرف نصيب الإيديولوجيا ونصيب البراغماتية في قرار رئيس الحكومة. البعض سوف يرى في ما قاله بمجلس المستشارين، نوعا من الشعبوية، لم يكن عليه إشهاد المغاربة. المجلة24

كلمات دليلية ، ،
2015-12-02

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

بريف أنفو