مغربية حاولت خنق ابنتها بسلك كهربائي لأن لديها حسابا فيسبوكيا!

اعتقلت السلطات الفرنسية سيدة مغربية، تبلغ من العمر 39 سنة، بتهم تتعلّق بممارسة العنف تجاه بنتيها، البالغتين من العمر 14 سنة، و17 سنة، بعدما اكتشفت أن كبراهما لديها حسابا فيسبوكيا، وهو ما اعتبرته علامة تدل على “تحول ابنتها وتأثرها بالنمط الأوربي”، ما أثار غضبها بشدة.

ووفق صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، فإنه من المنتظر أن تمثل المغربية، التي تقطن في بلدة “لي ميرو”، وتقضي حاليا الحبس الاحتياطي، أمام المحكمة الجنائية لفيرساي، يوم 23 دجنبر الجاري، بعدما عرّضت ابنتها ذات 17 سنة، وهي الضحية الرئيسية لعنف والدتها، التي وجهت إليها لكمات، وعضتها على مستوى البطن، كما حاولت خنقها وضربها بسلك كهربائي. اليوم24

كلمات دليلية ، ، ،
2015-12-02 2015-12-02

عذراً التعليقات مغلقة

عذراً التعليقات مغلقة

بريف أنفو