الأكثر بحثا : محمد السادس عبد الإله بنكيران محمد حصاد المصطفى الرميد العدالة و التنمية المسيرة الخضراء بنبركة البرلمان

المغرب يبحث عن حصة في سوق المنتوجات ” الحلال”

المغرب يبحث عن حصة في سوق المنتوجات ” الحلال”

أكد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أن قيمة سوق منتجات الحلال على المستوى العالمي تقدر ب 2300 مليار دولار.

وقال العلمي في كلمة تليت نيابة عنه، خلال الدورة الثانية لمنتدى منتجات الحلال بالمغرب (فوهام)، إن هذا السوق الذي يتطور بشكل سريع، يستهدف 8ر1 مليار مستهلك، فضلا عن المستهلكين غير المسلمين الراغبين في استهلاك هذه المنتجات بالنظر لجودتها وسلامتها الصحية.

وأضاف أن صناعة منتجات الحلال، التي تمثل 16 بالمائة من إجمالي سوق الصناعة الغذائية العالمية، مرشحة للتوسع أكثر بالنظر لتزايد الطلب العالمي على هذه المنتجات.

وبخصوص وضعية هذه الصناعة بالمغرب، اعتبر أنها “مرضية للغاية”، مشيرا إلى وجود مجموعة كبيرة من المقاولات كانت قد حصلت على ( علامة الجودة حلال المغرب) في الوقت الذي ستحصل فيه عشرات المقاولات الأخرى على هذه العلامة.

وأضاف أن هذه المقاولات تغطي مجالات تتعلق بمنتجات اللحوم، ومنتوجات البحر، ومشتقات الحليب، والزيوت، إضافة إلى منتجات أخرى موجهة للتجميل والسلامة الصحية.

وبعد أن أشار إلى أن الطلب السياحي العالمي على هذه المنتجات يسجل نموا سنويا قويا، قال إن المغرب مرشح للاستفادة من الآفاق التي يوفرها سوق منتجات الحلال، بالنظر للأهمية الكبيرة التي يوليها لقطاع السياحة.

وأبرز، في هذا السياق، أن المعهد المغربي للتقييس انخرط في مشروع يتعلق بمنح حق استعمال علامة الجودة طبقا للمواصفات القياسية المغربية، وذلك بغية تعزيز موقع المغرب في التصنيف العالمي للوجهات السياحية المعتمدة على منتجات الحلال.

من جهته، أكد الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، محمد عبو، أن المغرب يمكنه الاستفادة من السوق العالمية لمنتجات الحلال لكي يصبح فضاء إقليميا لإنتاج وتسويق هذه المنتجات وتوجيهها للتصدير.

وقال، في كلمة تليت نيابة عنه، إن مواجهة رهانات قطاع منتجات الحلال وآفاقه وفرص الأعمال التي يوفرها والتي تمنح إمكانيات كبيرة للتصدير، يتطلب بلورة رؤية استراتيجية حقيقية.

وفي هذا السياق، أشار إلى أن الوزارة تسير في اتجاه تنمية صادرات منتجات الحلال، وذلك في إطار المخطط الوطني لتنمية المبادلات التجارية.

ودعا كافة الأطراف المعنية، من إدارات ومهنيين، إلى الانخراط أكثر في هذا التوجه، من أجل تعزيز مكتسبات هذا القطاع الواعد، وتقوية موقع المغرب وحضوره في السوق العالمية.

من جانبه، أبرز السيد مختار وريدة مساعد المدير العام للمركز الإسلامي لتنمية التجارة، أن المركز يولي أهمية خاصة لدعم وتشجيع تجارة منتجات الحلال بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وأضاف أن المركز سينظم الدورة الرابعة لمعرض منتجات الحلال من 8 إلى 10 دجنبر الجاري بإمارة الشارقة (الإمارات العربية المتحدة)، و”منتدى الجهات المعنية بالحلال” يومي 9 و10 دجنبر الجاري بجدة (المملكة العربية السعودية)، والدورة الأولى لمنتدى الأعمال الإفريقي لتجارة منتجات الحلال يومي 5 و6 مارس المقبل بالسينغال.

وبهذه المناسبة، جرى تسليم شهادات وجوائز للمقاولات الجديدة الحاصلة على علامة الجودة لمنتجات الحلال برسم سنة 2015. ويتعلق الأمر ب 38 مقاولة، 37 منها متخصصة في صناعة المواد الغذائية، إضافة الى مقاولة واحدة متخصصة في صناعة مواد التجميل.

ويتضمن برنامج هذا المنتدى عقد ندوات حول رهانات السوق العالمية الخاصة بمنتجات الحلال، ووضعية صناعة منتجات الحلال بالمغرب، إضافة إلى ورشات حول نفس الموضوع. لاماب

تفاعل مع المقال

تابعنا على فيسبوك
يحدث الآن
مواقيت الصلاة