الأكثر بحثا : محمد السادس عبد الإله بنكيران محمد حصاد المصطفى الرميد العدالة و التنمية المسيرة الخضراء بنبركة البرلمان

الدولة المغربية تلين موقفها تجاه المساهم الرئيسي في سامير

الدولة المغربية تلين موقفها تجاه المساهم الرئيسي في سامير

الدولة المغربية غير صارمة في ما يتعلق بالاعتبارات الشكلية عند معالجة ملف سامير، لكنها تتشبث بتوفير الضمانات والسداد الكامل لما يوجد في ذمة الشركة تجاهها.

الدولة راجعت نسبيا موقفها الخاص بملف الشركة. ويتجلى ذلك الموقف كالتالي:

أولا: إعادة جدولة دين سامير الموجود في ذمتها تجاه الجمارك المغربية مسألة ممكنة، لكن ثمة شرطا يفترض في العامودي الالتزام به: يتوجب عليه إثباث أنه جمع 6.7 مليار درهم، وهو المبلغ الذي يوافق مساهمته في في عملية رفع رأسمال الشركة التي تقتضي 10 ملايير درهم.

إذا أقام الدليل على أنه جمع ذلك المبلغ، ستقبل الجمارك إعادة جدولة دين الشركة تجاهها والبالغ 13 مليار درهم، مقابل تقديم ضمانة حقيقية، ووضع اتفاق حول السداد، و تحويل حصته من المبلغ الذي حدد لرفع رأسمال الشركة. هذه هي النقطة الوحيدة التي غيرت فيها الدولة المغربية موقفها.

ثانيا: الحفاظ على حقوق الأجراء.

ثالثا: تأمين تزويد المغرب بالمحروقات.

رابعا: لن يتم التخلي عن مستحقات المؤسسات العمومية، أي البنوك والجمارك.

هذا ما يتجلى من الآراء التي استقيناها من مسؤولين مكلفين بالملف أو ملمين بتفاصيله. المجلة24

تفاعل مع المقال

تابعنا على فيسبوك
يحدث الآن
مواقيت الصلاة