الأكثر بحثا : محمد السادس عبد الإله بنكيران محمد حصاد المصطفى الرميد العدالة و التنمية المسيرة الخضراء بنبركة البرلمان

لبنى أبيضار: تركت المغرب لأن حرية النساء مصدر ازعاج

لبنى أبيضار: تركت المغرب لأن حرية النساء مصدر ازعاج

أعلنت الممثلة المغربية لبنى أبيضار بطلة فيلم “الزين اللي فيك”، أنها قررت مغادرة بلدها لأن “حرية النساء تشكل مصدر إزعاج”، على ما ورد في مقالة نشرتها الخميس صحيفة “لوموند” الفرنسية على موقعها الالكتروني.

ووصلت الممثلة التي تلقت تهديدات عدة إثر مشاركتها في هذا الفيلم الذي يتناول قضية الدعارة في المغرب،الأحد الى باريس بعدما نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر وجهها متورما ومصابا بجروح.

وقالت أبيضار في التسجيل المصور إنها تعرضت لاعتداء الخميس الماضي في الدار البيضاء. ولم يصدر من الجهات الرسمية ما يؤكد او ينفي هذا الخبر.

وكتبت أبيضار في المقالة التي حملت عنوان “لماذا أغادر المغرب”، “في الواقع، أتعرض للاهانة لكوني امرأة حرة. وفي المغرب تمثل النساء الحرات، وكذلك المثليون والرغبات في التغيير، مصدر إزعاج بالنسبة لجزء من السكان”.

وأوضحت الممثلة أنها تعرضت ل`”حملة كراهية” ول`”حركة حقد” على مواقع التواصل الاجتماعي وفي اوساط المجتمع المغربي إثر عرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي في وقت سابق هذا العام.

وأضافت “لازمت منزلي او اكتفيت بالخروج للتبضع سريعا على مدى اسابيع مختبئة تحت برقع. يا لها من مفارقة أن اشعر بالحماية بفضل البرقع!…”.

وتطرقت الى الاعتداء الذي تعرضت له من جانب “ثلاثة شبان” موضحة “كنت في الشارع وكانوا في سيارتهم ورأوني وتعرفوا الي وكانوا ثملين وارغموني على الصعود الى سيارتهم التي قادوها لدقائق طويلة عمدوا خلالها الى ضربي على جسمي ووجهي موجهين الي الاهانات”.

واعتبرت لبنى أبيضار أن فيلم “الزين اللي فيك” شكل “مصدر ازعاج لأنه تناول موضوع الدعارة المحظورة رسميا في المغرب ولأنه اوصل صوت النسوة اللواتي لا تسمع اصواتهن البتة”. فرانس بريس

تفاعل مع المقال

تابعنا على فيسبوك
يحدث الآن
مواقيت الصلاة